الابتسامة اللثوية وطرق علاجها مع افضل دكتور جلدية وتجميل في عيادة بنها دكتور نجلاء الزغبي

الابتسامة اللثوية ، الابتسامة هي واحدة من الأسرار التي تقف وراء جاذبية المرأة،

لكن كيف هو الحال إذا كان شكل هذه الإبتسامة غير مناسب؟!

تعد الابتسامة اللثوية مشكلة مزعجة لدى البعض ويصف هؤلاء الأشخاص ابتسامتهم بأنها أقل جاذبية، ولكن لا تعد دائمة

بل يمكن علاجها بالاعتماد على السبب ورأي دكاترة التجميل في بنها

اكدت دكاترة الجلدية في بنها ان  الابتسامة اللثوية لا تحمل معها مشاكل صحيّة،

بل إنها تقتصر على الشكل الخارجي، إلّا في حال كان هنالك خلل في عظام الحنك

ما هي الابتسامة اللثوية؟

هي أن يشعر الشخص أن لثته كبيرة جداً عندما يبتسم وبذلك تضفي مظهراً غير طبيعياً يقلل من جمال الابتسامة لذلك يلجأ البعض إلى تصحيح الابتسامة اللثوية.

وقالت افضل دكتور جلدية وتجميل في بنها د.نجلاء عن الإبتسامة اللثوية انها تعتمد الجزء الظاهر من أسنانك ولثتك عند الابتسام على عدة عوامل منها:

شكل وحجم شفتيك، وتأثير عضلات وجهك على شكل ابتسامتك،

وحجم وشكل أسنانك نفسها وانتظامها من عدمه، وشكل وأنسجة وتركيب لثتك ذات نفسها

الاسباب وراء الابتسامة اللثوية | دكاترة الجلديه في بنها

 اختلاف أحجام الأسنان

يؤدي نمو الأسنان بطريقة معينة إلى ظهور الابتسامة اللثوية، ويختلف هذا الأمر من شخص لاخر ويعد شائعًا لدى الأشخاص من نفس العائلة،

حيث تنمو اللثة فوق الأسنان وتغطيها من الأعلى بشكل قليل والذي يؤدي إلى ظهور الابتسامة اللثوية.

يمكن ايضا ان يكون السبب في نمو عظام الفك العلوي بشكل يتجاوز طوله الطبيعي لتظهر الإبتسامة اللثوية أيضًا لدى هؤلاء الأشخاص.

اختلاف في الشفاه

تظهر الابتسامة اللثوية عندما تكون طبقة الشفاه العليا أقصر وأنحف من السفلى،

كما تسبب حركة الشفاه بشكل مستمر عند الضحك أو الكلام ظهور الابتسامة اللثوية أيضًا.

 يمكن أن تكون العضلات التي تتحكم في حركة الشفة العليا مفرطة النشاط، مما يؤدي إلى ارتفاع الشفة العلوية أعلى من المعتاد

عندما يحدث هذا تظهر اللثة بمساحة أكبر عن الطبيعي وقد لا تظهر أثناء الحديث، ولكن تكون أكثر وضوحًا مع التبسم.

الأدوية

تؤدي بعض الأدوية إلى نمو اللثة بشكل مبالغ به والذي يسبب بما يعرف بتضخم اللثة، ومن الأدوية التي تسبب الابتسامة اللثوية

في راي دكاترة الجلدية في بنها أدوية علاج الصرع، وأدوية المناعة، وأدوية علاج الضغط،

ويجب علاج هذه الحالة وعدم إهمالها إذ تؤدي إلى أمراض اللثة في وقت لاحق.

مشكلة في عضلات وعظام الفكّ

 يمكن أن تكون الطريقة التي نمت وتطور بها عظام الفك العلوي

قد تتسبب في ظهور الابتسامة اللثوية، وذلك إذا كان هناك نتوء مفرط في الفك العلوي داخل أنسجة اللثة.

الحل النهائي وعلاج الإبتسامة اللثوية | مع افضل دكاترة تجميل في بنها

يفضل استشارة دكاترة الجلدية في بنها  فيما يتعلق بالابتسامة اللثوية، إذ تقوم افضل دكتور جلدية في بنها

بتشخيص السبب وراء ظهورها وتحديد أفضل علاج مناسب للابتسامة اللثوية

تختلف طرق علاج الابتسامة اللثوية وفقاً لسبب حدوثها وطبيعة الحالة، وطول اللثة الذي يظهر عند الابتسامة مقارنة بطول الأسنان

لذلك ليس هناك علاج موحد يمكن استخدامه لجميع الحالات، وتقرر دكاترة الجلدية في بنها العلاج الأمثل سواء علاج الابتسامة اللثوية بالليزر او الفيلر او البوتكس

علاج الابتسامة اللثوية بالفيلر| في عيادة الجلدية في بنها

فيلر الشفايف من الطرق التجميلية المفضلة لدى الكثير من النساء، حيث تعطيهن إحساس بالأنوثة والنعومة على شكل الشفايف،

وفضلا عن ذلك فقد تم إدخال فيلر الشفايف ضمن طرق علاج الابتسامة اللثوية في مصر، ولكن شرط أن يكون سبب الإصابة بالابتسامة اللثوية

هو معاناة المرأة من الشفة العليا الصغيرة للغاية و يظهر جزء كبير من اللثة أثناء الابتسام بشكل طبيعي، ويمكن العلاج بكل سهولة

من خلال حقن الفيلر في الشفة العليا لتحقيق الامتلاء على شكلها لتصبح بحجم أكبر يخفي جزء اللثة الظاهر.

علاج الابتسامة اللثوية بالبوتكس | مع دكتور نجلاء الزغبي

جلسات البوتكس من الجلسات الغير جراحية التي يتم استخدامها في العديد من الإجراءات التجميلية، ومن بينها علاج الإبتسامة اللثوية،

حيث يتم حقن كمية مناسبة من البوتكس في عضلات الشفة العليا لتقليل نشاطها وارتفاعها عند الابتسام، إذ يحدث البوتكس تجميد وشلل في العضلات،

ولكن لفترة مؤقتة 3 شهور فقط، وبعدها يمكن تكرار الحقن مرة أخرى بدون قلق بصلاحية تكرار الحقن 3 مرات في العام الواحد

مما يؤدي إلى تدريب العضلة على الارتخاء وهو ما يفسر حاجة المريض إلى جلسات أقل في المستقبل لتصحيح الإبتسامة اللثوية.

علاج الابتسامة اللثوية بالليزر| مع افضل دكتور جلدية في بنها

هي الجلسات الأكثر نعومة لجمال المرأة على كل المستويات، ومن ضمن استخدامات جلسات الليزر هو استخدامها في علاج الإبتسامة اللثوية بدون جراحة

عن طريق تسليط أشعة الليزر على اللثة لإزالة النسيج الزائد فيها من خلال الموجات الضوئية،

وبالتالي تظهر الشفة العليا بشكل بارز مع ظهور الأسنان بحجم معقول دون ظهور جزء كبير من اللثة، ومن ثم تختفي الإبتسامة اللثوية